تطوير قدرات الطفل




تميز الاطفال في مجالات عديدة ومن ضمنها المجال الاكاديمي لاتربطه علاقة تناسبية طردية مع مقدار صرامة الاهل في التعامل , وهو كذلك ليس كالمعدن حين تريد صقله فقط تقم بتسخينه ومن ثم طرقه , تميز الاطفال لايتأتى من كثرة القوانين الاسرية الصارمة او من الحزم والشدة .
أقل من 25% من المتميزين اكاديميا ورياضيا كان اهلهم حازمين في متابعتهم في هذه المجالات حسب الدراسات العالمية , و مقدار حزم الاهل في متابعة ابنائهم تحدده عدد القوانين الاسرية او الالتزامات اليومية  التي يجب على الطفل التقيد بها حيث ان الاسر الحازمة تلزم اطفالها بأربع التزامات فما فوق .
 نسبة كبيرة من المتميزين صرحوا بأن ارتباطهم في مجال معين والابداع فيه يعود الى حبهم لهذا المجال الناتج عن الترغيب سواءا من قبل الاهل او المعلم او المدرب .
الحزم والشدة يؤدي الى مشاعر سلبية تنعكس على الاداء والتحصيل , الترغيب والتحبيب يؤدي الى مشاعر ايجابية وابداعية , فلا الشدة والحزم الزائد مطلوب ولا الاهمال وعدم المتابعة مرغوب وخير الامور الوسط .



 للمزيد من المعلومات والاستشارات شاركو بتعليقاتكم
 اذا اعجبتكم المقالة شاركوها عبر الروابط بالاسفل
إرسال تعليق