علامات الثقة بالنفس

تظهر الثقة بالنفس من خلال تصرفاتنا وقراراتنا اليومية فيما يخصنا ويؤثر فينا او يؤثر فيمن حولنا خصوصا شركائنا او من تقع على عاتقنا مسؤولية العناية بهم .
النقاط التالية تبين مدى ثقة الانسان بنفسه :

1- الواثق بنفسه يعمل الامور التي يعتقد انها صحيحة حتى لو تعرض للإنتقاد او الاستخفاف من الاخرين .
    غير الواثق بنفسه يحكم على تصرفاته بناءا على رأي الاخرين .

2- الواثق بنفسه  يحتمل المخاطرة والمجازفة في سبيل ان يفعل مايعتقد انه صحيح .
    غير الواثق يفضل البقاء في المنطقة الآمنة ولايحب المخاطرة .

3- الواثق بنفسه يعترف بخطأه ويتعلم منه .
    غير الواثق يعمل جاهدا لاخفاء خطأه حتى لا يلاحظه الاخرون .

4- الواثق بنفسه ينتظر من الاخرين ان يهنئوه على نجاحه بدون حثهم على ذلك  .
    غير الواثق يحاول حث الاخرين و يبذل جهد كبير حتى يلاحظوا مايفعله من امور ناجحة  .

5-الواثق بنفسه يتقبل الثناء من الاخرين على امور جيدة قام بها ويعتبر انه قام بمجهود كبير فيها .
   غير الواثق يعتبر ان ماقام به لايستحق الثناء وان اي شخص آخر يمكن ان يقوم به .



 للمزيد من المعلومات والاستشارات شاركو بتعليقاتكم
 اذا اعجبتكم المقالة شاركوها عبر الروابط بالاسفل . 

المراهقة - مشاكل وحلول

هل تشعري بأن ابنتكي او ابنك يرفضك ,لايطيعك او يحاول اثارة غضبك
هذا الاحساس متوقع اذا كان ابنك او ابنتك في سن المراهقة , اليك بعض المشاكل التي قد تواجها اذا كان ابنك في سن المراهقة :

اولا - الشعور بأن ابنك يكرهك ولايحب وجودك :
قد تشعر بان ابنك يكرهك ويتعمد اغضابك ويتعمد عدم اطاعتك لأتفه الاسباب , اذا فكرت مليا تجد انك قد عانيت من هذه الامور عندما كان ابنك في مراحل الطفولة المبكرة ولكن بشكل مختلف او بردة فعل مختلفة مثل البكاء او الصراخ ليحصل على مايريد .
     الحل : التعامل بالمثل قد يكون ماتفكر فيه في هذه الحالة وهذا شيء خاطيء مايجب ان تضعه بالحسبان ان ابنك في هذه الحالة في امس الحاجة اليك وهو يدرك هذه الحقيقة تماما ولذلك التعامل الامثل هو الاعتماد على مبدأ جزاء العمل مثلا اذا لم تتكلم بشكل مهذب فلا داعي لأن تتكلم لأني لن استمع اليك .

ثانيا - استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والهاتف الخليوي :
الحل :
اذا كان هذا الاستخدام لايؤثر على دراسته او على تواصله الاجتماعي المباشر خصوصا مع اهله فلا يجب تقييد هذا الاستخدام مع الاخذ بعين الاعتبار عدم استخدامها في فترة الاكل او في فترة الدراسة وقد تلجأ الى منع الكمبيوتر في غرفة النوم اذا لم تستطع منعه من استخدامه في الوقت المخصص للنوم  وكذلك متابعته في صفحاته على وسائل التواصل ومنع المواقع التي تراها غير مناسبة .

ثالثا- التأخر عن المنزل ليلا :
الحل:
قد يكون هذا السلوك نتيجة لاحد السببين اما انه يريد خرق الحدود وبالتالي الاحساس باستقلاليته او لانه لايشعر بالراحة داخل المنزل لاسباب عديدة لذلك يجب الجلوس معه ومناقشة هذه الامور معه واسأل اهل اصدقائه عن الوقت الذي يخبرو ابنائهم ان يعودو الى المنزل قبله واعطه نصف ساعة بعد هذا الوقت كنوع من المكأفئة .

رابعا- الخروج برفقة اولاد لاترتاح لهم :
الحل : الاولاد ذوي المظهر غير المريح او ذوو تسريحات الشعر الغريبة والمستفزة ليسو بالضرورة غير جيدين اخلاقييا بمعنى يجب ان لانحكم عليهم من خلال مظهرهم فقط ويجب ان تراعي ان الاولاد في هذه المرحلة يكونو متعلقين كثيرا برفاقهم واي انتقاد لرفاقهم يعتبرونه انتقاد لهم شخصيا , فأذا شككت ان هؤلاء الرفاق لديهم عادات سيئة مثل التدخين او غيره فيجب ان يكون تدخلك من مبدأ الخوف على هولاء الرفاق وعلى مصلحتهم ومحاولة ابعادهم عن هذه العادات ومن ثم ابعاد ابنائكم عنها.

خامسا- يعمل من الحبة قبة :
الحل : من المتوقع في هذه السن ان يكونو شديدي الحساسية تجاه الكثير من الامور التي ترونها بسيطة او حتى تافهة وقد تكون ردات فعلهم حاليا حادة بسبب مايشعرون به من المشاعر الحادة او المتمكنة من حالتهم النفسية لذلك يجب ان لا يكون محاولة التخفيف عنهم عن طريق الاستخفاف بالمشكلة والسخرية منها واخبارهم انهم عندما يكبرون سوف يلاحظو كم هي سخيفة ولكن على العكس على الاباء ان يحترموا هذه المشاعر ويحاولو التخفيف عنهم بدون سخرية او استخفاف .


 للمزيد من المعلومات والاستشارات شاركو بتعليقاتكم
 اذا اعجبتكم المقالة شاركوها عبر الروابط بالاسفل .


الامراض النفسية عند الاطفال

      يصاب الاطفال بالامراض النفسية تماما مثلما يصاب بها الكبار مع وجود بعض الاختلافات من ناحية التشخيص وما تنتج عنه هذه الامراض من تأثير على المدى البعيد .
 لماذا هناك صعوبة في اكتشاف الامراض النفسية عند الاطفال ؟ 
يوجد العديد من الاسباب التي تعيق الكشف المبكر عن هذه الامراض اهمها عدم المعرفة والوعي باعراض هذه الامراض وكذلك بسبب ثقافة العيب او حتى انكار وجودها كنوع من الطرق الدفاعية النفسية عند الوالدين .
ان العديد من الامراض النفسية التي تصيب الكبار غالبا ما يكون لها جذور نشأت وترعرعت في فترة الطفولة وكان الوالدين هم اول المسؤولين عن تطورها .

ماهي الامراض النفسية التي تصيب الاطفال ؟
كما ذكرت سابقا يصاب الاطفال بنفس امراض الكبار النفسية مع وجود بعض الفروقات في الاعراض على سبيل المثال : 
يظهر الاكتئاب عند الكبار على شكل حزن بينما عند الصغار قد يظهر على شكل توتر واضطراب في السلوك .
اولا : اضطرابات القلق - من وسواس قهري , اضطراب الكرب ما بعد الصدمة اضطراب القلق العام , الرهاب الاجتماعي 
اهم مايميز هذه الاضطرابات هو وجود القلق مع ان وجود بعض القلق عند الاطفال في مراحل النمو المختلفة هو شيء طبيعي لكن يجب ان لايوثر هذا القدر من التوتر على تفاعل الطفل الاجتماعي وعلى  تطوره في جميع مناحي حياته .

ثانيا : اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه - بمحاوره الثلاث فرط الحركة , تشتت الانتباه والاندفاعية حيث يمكن ان تتواجد هذه المحاور بمجملها عند الطفل المصاب او ان يكون مصاب بمحور واحد فقط .

ثالثا : اضطراب طيف التوحد - وفيه تختل القدرة على التواصل والتفاعل مع الاخرين وعادة تظهر الاعراض قبل سن الثالثة .

رابعا: اضطاربات الطعام - مثل النهم العصابي او فقدان الشهية العصابي وهي اضطرابات قد تهدد حياة الطفل حيث ان الطفل في مرحلة النمو وهو بحاجة الى الغذاء الكافي والمتوازن في نفس الوقت .
والجدير بالذكر ان الاطفال قد يصابون بهذه الامراض بسبب خوفهم من اكتساب الوزن الزائد وتغيير منظرهم مع ان هذه الاضطرابات غالبا ما تصيب الفتيات من سن المراهقة وحتى العشرينيات الا ان الاطفال من كلا الجنسيين قد يصابون بها وبمرحلة مبكرة .

خامسا : اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب او اضطراب ثنائي القطب - قد تظهر على شكل تغييرات حادة في المزاج واضطرابات في السلوك لم يعتد عليها الوالدان في سلوك اطفالهم سابقا .

سادسا: الفصام - يظهر على شكل انفصال عن الواقع والعيش بعالم من الهلاوس والاوهام .

ماهي اعراض الامراض النفسية عند الاطفال ؟
1-المزاج : ان التغييرات الحادة في المزاج خصوصا في المدرسة او ميل الطفل الى العزلة والانطوائية خصوصا اذا جاءت خلافا لسلوك الطفل المعتاد لهي من اهم علامات الاضطرابات النفسية .

2-المشاعر الطاغية : مثل الشعور بالخوف الشديد وظهور اعراض التوتر مثل التعرق او زيادة نبض القلب او الميل الى تجنب اشياء او اماكن معينة او الشعور المتكرر بالام في البطن او الصداع مع عدم وجود سبب عضوي .

3-تغيير السلوك : مثل الميل الى العنف او تمني ايقاع الاذى بالاخرين او عدم تقبلهم .

4-عدم القدرة على التركيز والاستيعاب والذي يؤدي الى عدم القدرة التحصيل المدرسي .

5-التغيير المفاجيء في الوزن .

6-ايذاء الذات : مثل الجروح او الحروق المتعمدة بقصد الحصول على الشعور بالمتعة مصاحبا للاحساس بالالم .

7-تعاطي المواد المخدرة او الكحول كنوع من التخدير للمشاعر او لانهاء حالة التوهان في فترة تكون الاحساس بالشخصية المستقلة خلال مرحلة المراهقة .

كيف اتمكن من ملاحظة هذه الاعراض عند طفلي ؟
نظرة الوالدان فقط قد لاتكون كافية لملاحظة التغييرات في سلوك او مشاعر ابنائهم بل يجب عليهم ان يكونو على اطلاع بما يلاحظه غيرهم على سلوك ومشاعر ابنائهم مثل المدرسين او الاصدقاء او المربية او الاقارب , فاذا شك الوالدان بوجود اختلاف ما عند ابنائهم يجب عليهم ان يتواصلو مع كل هؤلاء لتكون الصورة اوضح واخيرا عرض الامر على الاخصائي او الطبيب النفسي الذي تكون لديه القدرة على تمييز الحالة الطبيعية من الحالة المرضية التي تستدعي التدخل والعلاج .



 للمزيد من المعلومات والاستشارات شاركو بتعليقاتكم
 اذا اعجبتكم المقالة شاركوها عبر الروابط بالاسفل .