تأثير احلام اليقظة على المزاج

في دراسة حديثة على مجموعة اشخاص تمت متابعتهم لحوالي 7 شهور تبين ان استغراق الانسان في التأمل الايجابي للمستقبل بمعنى تخيل نفسه في مواقف مفرحة او تخيل حصوله على امور يحلم بها تبيين ان هذا الاستغراق قد يكون له تأثير سلبي على المزاج .
 خلال الدراسة كانت نتائج فحوصات الاكتئاب لهؤلاء الاشخاص خلال جلسات التأمل الايجابي  تدل على تحسن المزاج بعكس  المتأملين بشكل سلبي , ولكن على المدى البعيد ( اشهر) كان التأثير عكسيا بمعنى ان الاشخاص الذين تأملو بشكل ايجابي كان مؤشر الاكتئاب عندهم اكبر من الاشخاص الذين تأملو بشكل سلبي .
ربما تكون هذه الملاحظة غير منطقية لدى البعض ولكن من خلال التحليل النفسي قد يكون الاصطدام بسلبيات المستقبل والتي لم تكن قد أخذت حيزها من التفكير أثر محبط عند مواجهتها بشكل عملي , وكذلك المواقف او الامور التي تخيلها الشخص قد لاتنتهي حسب ماكان يتأمل وبالتالي تسبب الاحباط ومن ثم زيادة الاعراض الاكتئابية .
ملاحظة : هذه مجرد دراسة واحدة ولم يثبت صحتها حتى الآن لذلك قد لاتكون صحيحة على الجميع .



 للمزيد من المعلومات والاستشارات شاركو بتعليقاتكم
 اذا اعجبتكم المقالة شاركوها عبر الروابط بالاسفل . 
إرسال تعليق