التوعية بالامراض النفسية


تعريف المرض النفسي : 

هو حالة من التغيير الذي يطرأ على التفكير والمزاج والسلوك ، والذي قد ينتج عنه إختلال في الوظائف الحياتية اليومية أو في التفاعل مع الاخرين .
ويحدث المرض النفسي بسبب عدة عوامل :
      1-  أسباب وراثية ( جينية )
     2-   أسباب تتعلق بالمحيط
     3-   أسباب عضوية كيميائية 

حقائق بالأرقام :

1-  الأكتئاب : من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً مصاب به حوالي 350 مليون انسان حول العالم ويصيب النساء اكثر من الرجال .
2-    اضطراب ثنائي القطب : هو التقلب بين الاكتئاب والهوس مصاب به 60 مليون انسان حول العالم .
3-    الفصام والأضطرابات الذهانية الأخرى : وهو حالة تشوه الأفكار والادراك والعواطف واللغة والسلوك ، مصاب به 21 مليون انسان حول العالم.
4-    الخرف : وهو هبوط في الوظائف الادراكية مصاب به 47,5 مليون انسان حول العالم .
5-    التوحد : يصاب طفل واحد من من بين كل 160 طفل حول العالم .
6-    اضطرابات فرط الحركة : يصيب 7,5% من الأطفال أقل من 18 سنة حول العالم .
7-    اضطرابات القلق : مصاب شخص واحد لكل 13 شخص حول العالم .
8-    الانتحار : يموت انتحاراً 800 ألف شخص سنوياً حول العالم .
من هم المعرضين للاصابة بالأمراض النفسية
أي شخص معرض للمرض النفسي اذا توافرت العوامل المسببة سواءً كانت وراثية أو عوامل لها علاقة بالأمراض التي تصيب الأم خلال الحمل وينتج عنها اصابة المولود بالمرض النفسي أو عوامل التنشئة والتربية والظروف الأسرية أو الظروف الاجتماعية والمادية والوظيفية أو الصدمات النفسية الناتجة عن الحوادث التي تهدد الحياة أو الاعتداء الجسدي أو العوامل الناتجة عن الفقدان المادي أو المعنوي للأشخاص أو أشياء مرتبطين فيها كذلك الأمراض العضوية التي تصيب الانسان قد ينتج عنها مرض نفسي مباشر سواء كمضاعفات نفسية له أو مضاعفات العلاج .
كما أن تعاطي المواد المدمنة جميعها بدون استثناء لها تأثير سلبي مباشر على الصحة النفسية .
وأخيراً الضرر المباشر للدماغ بسبب الحوادث.


الأعراض النفسية :
ان تأثير المرض النفسي هو تأثير شامل على جميع نواحي حياة الانسان لذلك الأعراض النفسية قد تكون جسدية أو قد تكون سلوكية تحدث خلل في حياة الشخص الاجتماعية والعائلية والوظيفية .
من الأعراض الجسدية :
1-    القلق الزائد والخوف .
2-    الحزن المستمر .
3-    تشوش التفكير و التركيز .
4-    ضعف الذاكرة .
5-    تقلب المزاج بين الفرح الشديد وهبوط المزاج .
6-    تجنب الأصدقاء والمناسبات .
7-    صعوبة فهم الاخرين والتفاعل معهم.
8-    التغيرات في النوم سواءً بالزيادة أو النسيان .
9-    الشعور الدائم بالتعب ونقص الطاقة والنشاط .
10-عدم الرغبة بالقيام بالواجبات المطلوبة أو حتى بالأمور التي كان الشخص يستمتع بها.
11-التغيرات في الرغبة الجنسية .
12- حدوث خلل في ادراك المحيط كرؤية أو سماع أشياء غير موجودة أو الشعور بالخوف الشديد من أشخاص معينين .
13- زيادة أو نقص الشهية وما قد ينتج عنه من زيادة أو نقصان الوزن .
14- الاهتمام الزائد بشكل الجسم والخوف من تغييره وزيادة الوزن .
15- الأعراض الجسمانية المختلفة والتي تسبب الزيارة المتكررة للأطباء مع عدم وجود سبب .
16- خوف الأطفال من الانفصال عن أهلهم وما قد ينتج عنه من تغيرات سلوكية مثل رفض الذهاب الى المدرسة أو الكوابيس .
17- الخوف المستمر من مرض عضوي معين قد يكون أصاب أحد أقاربه وأدى الى وفاته .
18- تكرار الأفعال مثل كثرة الغسيل أو اعادة الوضوء والصلاة .
19- الغيرة الشديدة سواءً من قبل الزوج أو الزوجة .
20- تغير المزاج خلال الدورة الشهرية أو بعد الولادة.
21- عناد الأطفال وكثرة مشاكلهم ومشاكستهم .

مضاعفات الأمراض النفسية :
1-    عدم الشعور بالسعادة وفقدان المتعة بالحياة .
2-    الاختلاف والتفكك الأسري .
3-    العزلة الاجتماعية .
4-    التعاطي ( كسبب ونتيجة ) .
5-    التغيب عن المدرسة أو العمل .
6-    مشاكل قانونية ومادية .
7-    الفقر والتشرد .
8-    إيذاء الذات أو إيذاء الاخرين ( القتل والانتحار).
9-    ضعف الجهاز المناعي والعرضة للأمراض العضوية .
ان الوفاة بسبب أمراض القلب تزيد بنسبة 67% اذا كان الشخص يعاني أيضاً الاكتئاب وبمقدار الضعف اذا كان يعاني الفصام ، وتزيد الوفاة بمقدار 50% في حالات السرطان مع الاكتئاب

نصائح قد تقي من بعض الأمراض النفسية :

1-    ممارسة الرياضة :
ممارسة المشي أو أي رياضة أخرى لمدة 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع له أثر بالغ في الوقاية وفي علاج حالات الاكتئاب البسيط حتى بدون أدوية أو أي علاجات أخرى حيث أنه خلال المشي يفرز الجسم هرمونات تساعد على تخفيف التوتر وتحسن المزاج .

2-    الغذاء المتوازن :
ان الغذاء الذي يحتوي على النسب الصحية من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن حيث أن نقص المواد الضرورية للجسم خصوصاً بالمعادن والفيتامينات قد يسبب المرض النفسي .
3-    الاقلاع عن التدخين :
حيث أنه يؤدي الى خلل في افراز الدوبامين في الدماغ بسبب الاستعاضة عنه بالدوماين الناتج عن النيكوتين ونقص الدوبامين يؤدي بالتالي الى الاكتئاب .
4-    تنشة الاطفال في بيئة أسرية آمنة قدر الامكان .
5-    عدم التردد في اللجوء الى الطبيب أو الأخصائي النفسي في حال وجود اختلال في النواحي الأسرية أو الأجتماعية أو الوظيفية .



لماذا نتجنب الطبيب النفسي :

1-    عدم الالمام بطبيعة الأمراض النفسية وأسبابها والاعتقاد بأن المرض النفسي ليس مرض وانما هو تغيير في سلوك الانسان ناتج عن :
- العين أو الحسد
- السحر
- ضعف في شخصية المصاب أو قلة ايمانه
- عقاب من الله
- الظروف الاجتماعية أو المادية فقط بحيث ان معالجة هذه الظروف فقط سوف يشفي المريض
- سلوك غير قابل للتعديل ( الخجل , الدلال )
- التغيير الطبيعي الناتج عن التقدم بالعمر ( اكتئاب كبار السن ).

 2- ثقافة العيب والخوف من نظرة المجتمع .
  
3- الخوف من الأدوية النفسية والاعتقاد بأنها تسبب الادمان وأن الشخص لن يستطيع ايقافها أو أنها فقط مهدئات.

           علاج المرض النفسي :

يتطلب علاج المرض النفسي تظافر جهود المعالج والمريض والأهل , حيث أن من واجب المعالج أن يتعامل مع الشخص ليش فقط كمراجع بل كشخص بحاجة للمساعدة والمتابعة من عدة نواحي اجتماعية وسلوكية ووظيفية وهي لا تقل أهمية عن العلاج .
الاهل  يجب عليهم توفير بيئة مساندة ومتفهمة لتخفيف الضغوط والمتابعة المستمرة لالتزام الشخص بالعلاج والمراجعات وملاحظة أي تغييرات سلوكية وابلاغ المعالج بها اذا كان الشخص غير متعاون.
المريض عليه الالتزام بتعليمات المعالج وبالادوية وعدم التردد بوضع المعالج بصورة التغييرات التي تطرأ سواء الاجتماعية أو النفسية.
إرسال تعليق